منتدى خاص لطلاب جامعة الزيتونة الأردنية


    14-4-2009 سرايا تنشر تفاصيل جريمة مرج الحمام التي راح ضحيتها المواطن محمد عدنان خريسات

    شاطر
    avatar
    Prince Of Jordan
    مشرف
    مشرف

    ذكر
    عدد الرسائل : 2368
    العمر : 30
    البلد : The Hashmite Kingdom Of Jordan
    السنة الجامعية : 4th Year
    التخصص : Cs
    السٌّمعَة : 14
    نقاط : 587
    تاريخ التسجيل : 11/06/2008

    New1 14-4-2009 سرايا تنشر تفاصيل جريمة مرج الحمام التي راح ضحيتها المواطن محمد عدنان خريسات

    مُساهمة من طرف Prince Of Jordan في الثلاثاء أبريل 14, 2009 6:58 pm


    سرايا - خاص - في ضوء حول ما نشر عن حادثة مقتل المواطن محمد عدنان عبد الرزاق خريسات البالغ من العمر 42 عاماً والذي وجد مقتولاً داخل شقته بمنطقة مرج الحمام، وبعد أن استطاع رجال البحث الجنائي في شرطة جنوب عمان من كشف ملابسات تلك الجريمة والقاء القبض على الجناة وعددهم ثلاثة والذين تبين أنهم أشقاء زوجة المجني عليه، وذلك لوجود خلافات عائلية، فقد كشف شقيق الضحية في تصريح خاص جملة من التفصيلات المتعلقة بالجريمة، والتي تدين في معطياتها زوجة الضحية بالتواطؤ في مقتل شقيقه بحسبه.
    وأفاد شقيق المغدور بأن ثمة شكوكا تقود لتواطأ زوجة المغدور في الاشتراك مع اشقائها لقتل زوجها، حيث طفت تساؤلات حول عدم قيامها بالصراخ أو طلب النجدة من الجيران بالاضافة الى عدم مبادرتها بالاتصال على الجهات الأمنية لإبلاغهم مع العلم أن بحوزتها جهاز اتصال، ويتابع شقيق الضحية بأنه "وبإفادة أحد الجيران لنا أنها كانت داخل المنزل وقت ارتكاب الجريمة البشعة وقام شخصين بضرب الباب بأرجلهم وبعدها فتح الباب ودخلا عليه و بدؤوا بطعنه كان الصوت واضحا للجيران ولكن فضلوا عدم التدخل ظناً منهم أنها مناوشات عائلية ثم شاهدوا زوجة المغدور تخرج من منزلها و معها أولادها الخمسة ذاهبة إلى سوبر ماركت يبعد عن المنزل خمسة عشرة دقيقة مشيا على الأقدام لتتصل على أخاها لتقول له انه دخل ثلاثة أشخاص ملثمين و قتلوا زوجها دون أبلاغ الجهات الأمنية .
    ويضيف شقيق المغدور"وبعد مرور نحو عشرة دقائق من دخول الأشخاص المنزل خرج ثلاثة و كانوا يمشون بشكل طبيعي للسيارة و لأذو بالفرار كان واحد منهم مختبئا بالمنزل و هو شقيق زوجة المغدور من أمها قد خرج مع الشخصين الذين دخلوا بعد أن أجهزوا عليه بثمانية و ثلاثين طعنة قاتلة ، وكان شقيق زوجة المغدور أستلف مبلغ ألف دينار ليتزوج .
    ويتابع "وكان أول من دخل على المغدور جاره في الأمن العام و قام بإبلاغ المركز الأمني ، حيث حضر رجال الشرطة إلى مسرح الجريمة و القي القبض على زوجة المغدور و شقيقها و الاثنين الذين اشتركوا بالجريمة ،كما تم ضبط مبلغ من المال مع زوجته ولكن لم يسجل في القضية ، في اليوم التالي قاموا بإطلاق سراحها و اعتبروها شاهدة مع العلم أن البحث الجنائي أو المدعي العام لم يأخذ أي من إفادات أشقاء المغدور أو أقاربهم أو حتى جيرانهم و لم يقم البحث الجنائي بأخذ البصمات على الباب الجانبي المؤدي إلى خارج المنزل بعد تفقدنا الباب و كان لدى زوجة المغدور المفتاح أين العدالة و زوجة المغدور خارج السجن و هي العقل المدبر لكل ما حصل .


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 2:11 am